الإقتصاد

إنه أسبوع “الفائدة” في الولايات المتحدة.. إليك توقعات الأسواق

توقعات الأسواق في الولايات المتحدة

إنه أسبوع “الفائدة” في الولايات المتحدة.. إليك توقعات الأسواق.

متابعة/عبده الشربيني حمام

على أرض الواقع، الأسواق العالمية لمست تقلص المكاسب عبر تراجع الطلب على أصول الملاذ الآمن، في حين زادت التوقعات بأن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي أسعار الفائدة للمرة الأولى في 3 سنوات، الأمور التي زادت من الضغوط على الذهب ودفعته لمواصلة الانخفاض اليوم الثلاثاء.

خسائر بفعل المحادثات الروسية-الأوكرانية
وهبط سعر الذهب في المعاملات الفورية 1.2% إلى 1928.58 دولار للأوقية (الأونصة) عند الساعة 1032 بتوقيت جرينتش بعد أن لامس في وقت سابق أدنى مستوياته منذ الثالث من مارس آذار الجاري عند 1924.56 دولار.

كما هبطت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 1.5 بالمئة إلى 1930.70 دولار.

وقال ريكاردو إيفانجيليستا كبير المحللين لدى أكتيف تريدز “تأثر الطلب على الذهب كملاذ آمن بسبب آمال، وإن تبدو ضعيفة، بأن تؤدي المحادثات بين أوكرانيا وروسيا إلى خفض التصعيد”.

ومن المتوقع أن يُعلن البنك المركزي الأمريكي في نهاية اجتماعه، الذي يستمر ليومين، غدا الأربعاء رفع تكاليف الاقتراض بمقدار ربع نقطة مئوية.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع سعر البلاديوم في المعاملات الفورية 1.7% إلى 2428.72 دولار للأوقية، بعد أن سجل أمس الإثنين أضعف جلسة له في عامين مع انحسار مخاوف الإمدادات.

وانخفض سعر الفضة في المعاملات الفورية 1.8% إلى 24.58 دولار للأوقية، وهبط البلاتين 1.8% أيضا إلى 1012.04 دولار.

عوائد السندات والفائدة الأمريكية
من جانبها، قالت مارجريت يانج، الخبيرة الاستراتيجية في «DailyFX»، إن أحد الأسباب الرئيسية وراء تراجع أسعار الذهب، هو ارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية، بالإضافة إلى التوقعات برفع البنك الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة في اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، إذ يبدأ بنك الاحتياطي الفيدرالي في بدء دورة التضييق، وفقاً لـ”CNBC”.

ركود تضخمي بالأفق الأمريكي بفعل الحرب.. كيف يستجيب “الفيدرالي”؟
وأضافت: “بالنظر إلى حقيقة أن روسيا وأكرانيا على استعداد للتحدث، أعتقد أن أسوأ ما في أزمة أوكرانيا قد مضى، من غير المحتمل أن يرتفع سعر الذهب إلى ما بعد أعلى مستوى سابق له في الأسبوع الماضي، أو يصل إلى مستوى قياسي في أي وقت قريبًا”.

وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل 10 سنوات، إلى أعلى مستوى في شهر واحد تقريبًا، إذ إنّ من المتوقع على نطاق واسع أن يرفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية في حدث يستمر يومين في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

ويعد الذهب، من الأصول الحساسة للغاية لارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية، ما يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك غير المدرة للعائد، وبعد الضغط على طلب الذهب كملاذ آمن، تقدمت الأسهم العالمية، يوم الاثنين الماضي، على أمل الهدوء في الأزمة الأوكرانية حتى مع احتدام القتال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى