رياضة

الإعلام الفرنسي يهاجم سان جيرمان بعد فضيحة مدريد

هاجمت الصحف الرياضية الفرنسية الصادرة الخميس بشكل لاذع فريق باريس سان جيرمان بعد خروجه المدوي في دوري أبطال أوروبا.

عبده الشربيني حمام

هاجمت الصحف الرياضية الفرنسية الصادرة الخميس بشكل لاذع فريق باريس سان جيرمان بعد خروجه المدوي في دوري أبطال أوروبا.

وكان نادي العاصمة الفرنسية خسر ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا بنتيجة 1-3 في موقعة الإياب بمدريد رغم تقدمه في الشوط الأول بهدف نظيف، بعد الفوز ذهابا في باريس بهدف دون رد.

ووصفت الصحف أداء لاعبي بي إس جي بـ”المخزي” و”اللامنطقي” و”الغارق”، موجهة انتقادات حادة أيضا لمدرب الفريق ماوريسيو بوكيتينو، مشيرة إلى أنه سيتم إقالته بنهاية الموسم.

هل أصيب بلعنة؟ ميسي يسقط في فخ الرقم 7
وعنونت صحيفة (ليكيب) الرياضية في صفحتها الرئيسية “لا يصدق”، مشيرة إلى أن باريس تحول من فريق مسيطر على الكرة ومتفوق 1-0 في الشوط الأول، إلى “الغرق في الشوط الثاني”، مشيرة إلى أن المباراة “تذكر بكارثة أخرى إسبانية” في إشارة للهزيمة أمام برشلونة 1-6 في عام 2017 والإقصاء على يديه رغم الفوز ذهابا 4-0.

وأشادت الصحيفة بـ”حالة النشوة” التي كان عليها المهاجم الفرنسي للريال، كريم بنزيما، صاحب الأهداف الثلاثة للمدريديين، مشيرة إلى أن لاعبي البي إس جي “فشلوا في الجانب الذهني”.

وأضافت أن هدف التعادل للمدريديين جاء من “خطأ فادح” من الحارس جيانلويجي دوناروما، في نقطة تحول أطلقت “بداية غضب الميرينجي وفقدان السيطرة من جانب رجال ماوريسيو بوكيتينو”.

وحول المدرب، أكدت إلى أن “مصيرة يبدو أنه حسم” بالرحيل نهاية الموسم، بعد هذه الهزيمة القاسية.

وشددت “من المرجح أن يكون المدرب الأرجنتيني قد خاض آخر مباراة أوروبية له مع باريس في مدريد”، وبعبارات مشابهة نشرت صحيفة (لو باريزيان) عنوانا “وغرقت باريس”.

وذكرت “باريس يودع البطولة من الباب الخلفي مغطى بالسخرية، بفضل ثلاثية كريم بنزيما”.

ونشرت الصحيفة الباريسية أنه بعد مرور ساعة من “سيطرة واستحواذ ورغبة باريس في الفوز على ريال مدريد” انهار كل شيء “مثل بيت من ورق”.

وركزت الضوء على “الخطأ الذريع” للحارس دوناروما، إضافة لحسم كريم بنزيما “الجلاد بلا أي مقاومة”.

كما وجهت الصحيفة انتقادها لقلب الدفاع البرازيلي، ماركينيوس، الذي لم يستطع إيقاف بنزيما.

وأشارت إلى “عقلية العصفور” التي اجتاحت الفريق الباريسي بعد تسجيل مدريد لهدف التعادل، ليفقد الفريق الكرة مرات عديدة، ما سمح للريال بخلق العديد من الفرص للتسجيل.

وعبر إذاعة (فرانس إنفو) قلل ليزارازو بطل العالم الفرنسي السابق من أهمية الجدل حول ما إذا كان بنزيما ارتكب خطأ بحق دوناروما في الهدف الأول.

وقال: “الخطأ قبل كل شيء يتحمله الحارس، الذي أدار موقفه بالكرة بشكل خاطئ من الناحية الفنية وبشكل لم يكن ضروريا حينما كان فريقه يتمتع بهدوء تام على الملعب، لا داعي للبحث عن أعذار”.

وبحدوث هذا الخطأ “اشتعل الملعب وانهار الباريسيون تماما وتحول لاعبو ريال مدريد لشراسة هجومية وأظهر كريم بنزيما قدراته الرفيعة”.

واتفقت إذاعة (ار ام سي سبورتس) على أن بوكيتينو سيرحل عن تدريب باريس بنهاية الموسم، رغم أن عقده ممتد مع الفريق حتى 2023، لكنها أكدت أن مستقبل المدير الرياضي ليوناردو “موضع تساؤل أيضا”.

وأشارت إلى أن استراتيجية المسؤول في توقيع عقود مع أسماء بحجم ليونيل ميسي وسرخيو راموس ودوناروما، لم تجد نفعا، وأنه فشل في خفض الرواتب الضخمة للفريق المدجج بالنجوم.

بل ذهبت لأكثر من ذلك، وأكدت أن رئيس النادي ناصر الخليفي، الذي يتولى مسؤوليته منذ 2011، فشل مجددا في الظفر بدوري أبطال أوروبا الذي طال انتظاره في قطر، رغم الاستثمارات المليونية التي تم دفعها في الفريق، ليجد نفسه في موقف “ضعيف” قد يهدد منصبه أيضا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى