الأخبار السعودية

السعودية.. عمل الكوادر الوطنية في قطاع التشغيل والصيانة يزيد خبراتهم العملية

أكّد عدد من السعوديين المستفيدين من مبادرة توطين عقود التشغيل والصيانة بالجهات العامة والشركات التي تسهم الدولة بنسبة لا تقل عن 51

عبده الشربيني حمام

أكّد عدد من السعوديين المستفيدين من مبادرة توطين عقود التشغيل والصيانة بالجهات العامة والشركات التي تسهم الدولة بنسبة لا تقل عن 51% من رأس مالها، أن توطين القطاع وعمل الكوادر الوطنية فيه، أسهم في زيادة خبراتهم العملية والمهنية ورفع من إنتاجيتهم في سوق العمل.

وأشاروا إلى أن توطين القطاع يوفر فرص عمل متنوعة للكوادر الوطنية ويسهم في إحلال السعوديين في وظائف القطاع المهمة وأوجد فرص عمل نوعية ومستدامة.

وقال أحد السعوديين المستفيدين من المبادرة المهندس عبدالوهاب المالكي: العمل في القطاع يزيد الخبرات العملية والمهنية للشباب والفتيات ويكسبهم خبرات ومهارات فنية وميدانية، ترفع من إنتاجيتهم في سوق العمل.

والتحق المالكي، بالعمل من خلال المبادرة، في عام 2020 حيث يعمل مدير موقع في أحد المشاريع الوطنية التابعة لوزارة الصحة بمحافظة الطائف، حيث تكمن طبيعة عمله في الإشراف على مواقع العمل، وكتابة التقارير الفنية، ومتابعة سير العمل في الموقع وفق الخطط الزمنية للمشروع، وإدارة مهام العمل وتنفيذها وفق جداول وخطط العمل.

ولفت إلى أهمية المبادرة في تطوير إمكانات الكوادر الوطنية وإكسابها مهارات فنية تمكنها من المشاركة الفعلية والاستدامة في سوق العمل.

وتمكن المالكي، من الالتحاق بالعمل ضمن مبادرة توطين عقود التشغيل والصيانة بالجهات العامة، عبر التقديم على الوظائف الشاغرة في القطاع من خلال البوابة الوطنية للعمل .

وأشار إلى أن العمل في القطاع، أكسبه عدة مهارات من بينها: الحرص على تطوير الذات واكتساب الخبرات الجديدة في سوق العمل، وتحمل ضغوط العمل والتعامل والتواصل الفعال مع فرق العمل، وكذلك التعرف على بيئة وطبيعة العمل في القطاع الخاص.

من جانبه، يرى أحد المستفيدين من المبادرة، أحمد الحرازي، أن توطين عقود التشغيل والصيانة، نجح في توفير فرص وظيفية متنوعة ومتعددة للكوادر الوطنية ومكنهم من تطوير قدراتهم والإسهام في تنمية وخدمة الوطن، كما أتاح لهم تطبيق خبراتهم العلمية والشخصية على أرض الواقع في بيئات العمل التي وفرها توطين القطاع.

وأوضح الحرازي، الذي يعمل مهندساً ميكانيكاً عاماً في إحدى الشركات العاملة في حمى مجمع الدوائر الحكومية بالمشاعر المقدسة، أن طبيعة عمله، تكمن في الإشراف على توجيه الفنيين على الصيانة الوقائية والطارئة للمولدات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى