الأخبار السعوديةالأخبار المصرية

السيسي يؤكد أهمية العمل على توحيد الصف العربي في مواجهة التحديات

متابعة: طارق عامر
التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم في الرياض مع جلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود
ملك المملكة العربية السعودية خادم الحرمين الشريفين، حيث أقيم حفل الاستقبال الرسمي
وعزف السلام الوطني وعرض حرس الشرف”.
وصرح المتحدث الرسمي باسم الرئاسة السفير بسام راضي بأن اللقاء شهد إجراء مباحثات
منفصلة بين الزعيمين، تلتها جلسة من المباحثات المستفيضة بين وفدي البلدين، حيث أعرب جلالة الملك
سلمان بن عبد العزيز عن ترحيب المملكة العربية السعودية قيادة وشعبا بزيارة السيد الرئيس
مؤكدا على تميز وخصوصية العلاقات المصرية السعودية، مشيدا بدور مصر المحوري في المنطقة العربية
وجهودها الحثيثة في دعم ومساندة الدول العربية والخليجية على وجه الخصوص
باعتبارها ركيزة أساسية الحفاظ على الأمن والاستقرار في الوطن العربي.

وأعرب جلالته عن تقديره لدعم مصر للمملكة العربية السعودية في مختلف القضايا، وإسهامات شعبها في العديد من القطاعات ودورها في تحقيق التنمية في المملكة العربية السعودية، مؤكدا حرص جلالة الملك سعود على تعزيز العلاقات الثنائية مع مصر على كافة الأصعدة، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس أعرب عن تقديره لأخيه ملك المملكة العربية السعودية
على حفاوة الاستقبال، مؤكدا على العلاقات بين الشعبين المصري والسعودي من أخوة ومحبة
وتاريخ مشترك ومصير واحد، ومعربا عن تطلع مصر لتعزيز علاقات التعاون الثنائي مع المملكة العربية السعودية
في كافة المجالات.

وشدد الرئيس على أهمية مواصلة العمل على توحيد الصف العربي والتضامن لمواجهة
التحديات التي تواجه المنطقة العربية، مؤكدا سيادته على أن مصر لا تسمح بالمساس
بأمن واستقرار أشقائها في دول الخليج، وأن أمن الخليج جزء لا يتجزأ من أمن مصر.

وقال المتحدث إن المباحثات تطرقت إلى سبل تعزيز أطر العلاقات الثنائية بين البلدين على كافة الأصعدة، حيث تم الإعراب عن الارتياح لمستوى التعاون والتنسيق بين مصر والسعودية، مع التأكيد على أهمية
دعمه وتعزيزه لصالح البلدين والشعبين الشقيقين. خاصة على المستوى العسكري والأمني
وكذلك التعاون في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتنموية، بهدف تعظيم
جميع الفرص المتاحة لتعزيز التكامل بينها.

كما تم بحث التطورات في عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث اتفق الجانبان على ضرورة تعزيز الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب، وأهمية تضافر جهود المجتمع الدولي للتوصل إلى تسويات سياسية للأزمات التي تشهدها بعض دول المنطقة، بما يحافظ على السلامة الإقليمية لتلك الدول ويصون قدرات شعوبها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى