الأخبار العربية

الشرطة السودانية في الخرطوم تفرق المتظاهرين

متابعة: طارق عامر
أطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع بالقرب من القصر الرئاسي
في الخرطوم يوم الأحد لتفريق الاحتجاجات.

وأفاد شهود عيان أن عناصر الأمن ردوا على مظاهرة احتجاج بإطلاق قنابل الغاز المسيل
للدموع والقنابل الصوتية على المتظاهرين في وسط الخرطوم خلال مسيرات أطلق عليها اسم “مظاهرة 20 مليون فبراير”.

للمطالبة بالحكم المدني، دعت منظمات المقاومة وتجمع للمهنيين إلى مسيرات سلمية
اليوم بالقرب من القصر الرئاسي في وسط الخرطوم.

الاحتجاجات هي استمرار لحركة بدأها السودانيون بعد أن حل قائد الجيش عبد الفتاح البرهان الحكومة
وأعلن حالة الطوارئ في البلاد، وجمد العديد من الأحكام الدستورية في 25 أكتوبر/تشرين الأول.

يرزر السودان في أزمة سياسية كبيرة منذ عودة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك إلى السلطة واستقالة
الرئيس بعد بضعة أسابيع.

وقد طلبت الامم المتحدة من الاطراف السودانية المشاركة فى عملية تشاور تهدف الى
حل الازمة الحالية فى البلاد وانهاء المرحلة الانتقالية .

فالأحزاب السياسية منقسمة حول كيفية التعامل مع فكرة الأمم المتحدة، في حين يتمسك المتظاهرون بالرفض الثلاثة: “لا تفاوض، لا تعاون، لا حل وسط”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى