الأخبار العالميةصحة

الصحة الأوغندية تؤكد تفشى فيروس إيبولا بالبلاد

أعلنت وزارة الصحة الأوغندية، تفشي فيروس إيبولا في منطقة موبيندي، بعد رصد حالة مؤكدة.

الصحة الأوغندية تؤكد تفشى فيروس إيبولا بالبلاد

متابعه مني قطامش

أعلنت وزارة الصحة الأوغندية، تفشي فيروس إيبولا في منطقة موبيندي، بعد رصد حالة مؤكدة.

وذكرت صحيفة “نايل بوست” الأوغندية، على موقعها الإلكتروني عن مدير مستشفى موبيندي الإقليمي الدكتور أليكس أديما إن نتائج الاختبارات تشير إلى أن المريض الذي تم إدخاله في المستشفى يبلغ من العمر 24 عاما

حيث ظهرت عليه أعراض المرض وتوفي فيما بعد، لذلك نطلب إرشاد العاملين الصحيين والوحدات إلى التزام الهدوء حيث نتابع الإجراءات الوقائية الصارمة والوقاية من العدوى ومكافحتها أثناء قيامنا بعملنا،

كما أبلغت مفوضي وزارة الصحة للاستجابة للأوبئة ومكافحتها، وبالتالي تم إرسال فرق إلى المنطقة لتقديم دعم احتياطي لنا.

واكدت الصحيفة أن الوزارة تستعد لإصدار بيان بشأن تفشي المرض، مضيفة أن هذه هي المرة الخامسة التي تبلغ فيها أوغندا عن تفشي مرض الإيبولا،

وكان آخر تفشٍ للإيبولا في أوغندا في عام 2018 وكان الأكثر دموية في عام 2000 بسبب 224 حالة وفاة وكان البعض الآخر في عامي 2014 و2017.

الجدير بالذكر أن إيبولا هو فيروس خطير ينتشر من خلال ملامسة الدم أو سوائل الجسم الأخرى، أو الأنسجة من الأشخاص أو الحيوانات المصابة،

وبدأ تفشي المرض في غرب إفريقيا في أوائل عام 2014 وهو أكبر انتشار للمرض والأكثر تعقيدًا حتى الآن، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

وقد تؤدي عدوى الإيبولا إلى ارتفاع في درجة الحرارة ونزيف داخلي، وتهدد الحياة، وفي عامي 2014 و2015،

حدث أكبر انتشار للمرض في غرب إفريقيا، حيث بلغ عدد الوفيات أكثر من 11 ألفا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى