منوعات

الضغوط النفسية والجسدية سبب للغضب في نهار رمضان

متابعة: الاخبارية مباشر
[ad_1]

قال الاختصاصي النفسي دكتور عبد الله الوايلي، إن الغضب ورمضان هما اتجاهيين مختلفين متضادين، والجمع بينهما يعتبر سلوك إجرامي بكل ما تحمله هذه الكلمة.

وبين أن الغضب أمر طبيعي يحدث لجميع البشر بلا استثناء كبار أو صغار ذكور أو إناث وردة الفعل المبالغ فيها تشكل ردة فعل سلبية، فلذلك يتأثر الإنسان على المستوى الذاتي وعلى مستوى العلاقات مع الآخرين وعلى مستوى الصحة النفسية، فيتأثر بشكل مباشر وغير مباشر.

أنواع الغضب

أوضح الفرق بين أنواع الغضب؛ وأولها الغضب السريع وهو لا إرادي، والغصب المتعمد والذي يعتبر إرادي ويراد به جرح الآخرين، والغضب الترتيبي وهو غضب إرادي منتظم يقصد به كسب عاطفة الآخرين.

وأشار إلى أن الغضب في نهار رمضان، هو من أسباب الجوع أو الأرق ومن الضغوط النفسية والجسدية.

[ad_2]

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى