الأخبار العربية

العدوان على الدولة التونسية أمر غير وارد

متابعة: طارق عامر
قال الرئيس التونسي قيس سعيد إن العمل جار لتلبية تطلعات الشعب
زاعما “أننا لسنا في حالة يرثى لها كما يدعي آخرون”.

وقد تم الكشف عن ذلك في تحية رئيسة الوزراء التونسية نجلاء بودن لقايس سعيد في قصر قرطاج يوم السبت.
وقال ” ان الوضع صعب بسبب عوامل محلية وخارجية بما فيها كورونا والصراع فى اوكرانيا وكذا اثارها الضارة على الاقتصاد والعالم ككل ” ، واضاف ” بيد ان لدينا تصميما اقوى على اننا لم نتعثر ولن نستريح ” .

وعلى النقيض مما يدفع إلى الخارج، أكد أيضا على رغبته في دعم القانون والحريات والحقوق.
وتابع قائلا: “لا توجد طريقة لمهاجمة الدولة أو الخلط بين عملها”، مضيفا” إنهم في حالة من التفكك وهم خارج التاريخ؛ إنهم في حالة من عدم التمثيل، وهم خارج التاريخ. لقد اخترنا طريقا آخر بالكامل
عبر أفراد من الأشكال المتغيرة والمواقف المربكة:”

وأضاف “أريد أن أقول للشعب التونسي إننا ملتزمون بالعهد وأننا نرسم ونحترم
الوثائق القانونية والحريات والاتفاقات الدولية بالطريقة المناسبة”.

“لن ننحرف عن القانون والحقوق والحريات، ومواقفنا بعيدة كل البعد عن أكاذيبها وافتراءاتها، ونحن لا نعمل في الظلام، بل في وضح النهار؛ وهم يتفقون ليلا على رفع أسعار المواد الاستهلاكية من أجل الإساءة
إلى الناس وتجويعهم، وسنصدر مرسوما في الأيام المقبلة لوضع حد لزيادة الأسعار”.

وتعاني تونس من ارتفاع تكاليف الغذاء واختفاء بعض المواد الغذائية الأساسية
مثل الخبز والسكر والقمح والنفط المدعوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى