فن وثقافة

الفنان السوري أسعد فضة ضيف “أيام الشارقة المسرحية”

متابعة سعيد شفيق

في دورتها ال31 تستضيف “أيام الشارقة المسرحية” والتي تقام في الفترة من 17 إلى 25 مارس الجاري، الدورة العاشرة من “ملتقى الشارقة لأوائل المسرح العربي”.

وتحتفل “أيام الشارقة المسرحية” في دورتها ال31 بالمتميزين من طالبات وطلاب معاهد وكليات المسرح في الوطن العربي،

تستقدمهم من بلدانهم، وتفسح المجال أمامهم للتعرف على أجوائها وفعالياتها، ومشاهدة عروضها، والمشاركة في الندوات والسهرات التي تقيمها،

مقالات ذات صلة

كل ذلك إلى جانب انخراطهم في البرنامج الخاص بفترة إقامتهم، الذي يشتمل على ورشات ومحاضرات تدريبيَّة، ولقاءات مع أبرز رواد وصنّاع الفعل المسرحي العربي.

ويستهل برنامج الملتقى صباح يوم 19 مارس بلقاء يجمع الطلاب بمدير أيام الشارقة المسرحية أحمد بورحيمة

، وتعقبه ورشة تدريبية بعنوان «ذاكرة الممثل» يشرف عليها الفنان التونسي عماد المي، وفي اليوم التالي يستضيف الملتقى الفنان السوري أسعد فضة

ليحدث الطلاب حول تجربته الفنية، وتلي محاضرته ورشة تدريبية بعنوان «ثقافة الممثل» يشرف عليها الفنان المصري شادي الدالي

، ويقدم الدكتور الإماراتي حبيب غلوم محاضرة في الملتقى يوم الاثنين 21 مارس بعنوان « المسرح الإماراتي بين اليوم وغد»،

وفي اليوم ذاته يتحدث الطلاب في ندوة تحت عنوان « المسرح.. نافذة أمل» تماشياً مع موضوع الفكري المصاحب لأيام الشارقة المسرحية.

وتحت عنوان « المسرح الإماراتي بين الحاضر والمستقبل» تأتي محاضرة الفنان الإماراتي عبد الله مسعود

في الملتقى يوم الثلاثاء 22 مارس. ويختتم الملتقى بلقاء آخر بين مدير أيام الشارقة المسرحية والمشاركين.

ويشارك في الملتقى الطلاب: أسماء مصلي ( الجزائر)، وإكرام الزقلي(تونس)، ويوسف هديب (الأردن)،

وياسمين الجباوي وسالي ياسر ( سوريا)، وملاذ إبراهيم خضر (السودان)، ومصعب عبد الله (الكويت)، ومينا لويز (مصر)، وعيسى الورواط(المغرب).

يذكر أن أسعد فضة والذي يبلغ من العمر 84 عامًا، ممثل ومخرج سوري قدير ويُعتبر من عمالقة التمثيل في الوطن العربي

وقدم العديد من الأعمال الفنية الناجحة مثل الموت القادم إلى الشرق، الرحيل إلى الوجه الآخر، باب الحارة، البواسل، رياح الخماسين وغيرهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى