الأخبار العالمية

اليابان تعلق على مقذوف كوريا الشمالية “الغامض”

 
متابعة سعيد شفيق
صرح خفر السواحل الياباني اليوم الخميس 24 مارس، أن المقذوف الكوري الشمالي سقط على
بُعد 170 كلم من سواحل البلاد.
من جانبها، أوضحت وزارة الدفاع اليابانية أن المقذوف الكوري الشمالي سقط في المنطقة الاقتصادية الخالصة
لليابان.

المقذوف الكوري

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن الجيش الكوري الجنوبي أن كوريا الشمالية أطلقت “مقذوفًا غير معروف”، هو
الأخير ضمن سلسلة عمليات إطلاق مقذوفات أجرتها الدولة النووية منذ مطلع العام.
وقالت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية في بيان إن “كوريا الشمالية أطلقت مقذوفًا غير معروف قبالة
ساحلها الشرقي”.
وتلتزم بيونج يانج بوقف ذاتي لاختبار الصواريخ العابرة للقارات والأسلحة النووية مذ بدأ زعيمها كيم جونغ أون سلسلة خطوات دبلوماسية على مستوى عالٍ، من أبرزها لقاء الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في العام 2018.
إلا أن المباحثات انهارت لاحقا وتعثّرت الجهود الدبلوماسية، على رغم محاولة إدارة الرئيس جو بايدن الذي خلف ترامب مطلع 2021، أن تعرض على بيونج يانج خوض جولات جديدة من المشاورات.

كوريا الشمالية

وبدأت كوريا الشمالية في يناير/كانون الثاني التلميح لإمكان تخليها عن الوقف الذاتي لتجارب الصواريخ العابرة للقارات والسلاح الذرّي، وأجرت هذا العام عددا قياسيا من اختبارات الأسلحة، بما فيها صواريخ فرط صوتية وصواريخ بالستية متوسطة المدى.
وأعلن الجيش الكوري الجنوبي الأسبوع الماضي أن الجارة الشمالية أطلقت “مقذوفا غير محدد”، الا أن عملية الاطلاق كان مصيرها الفشل بشكل فوري.
وأشار محللون الى أن الاختبار كان لما يسمّى بـ”الصاروخ الوحش” أو “هواسونج 17″، وهو نظام جديد من الصواريخ العابرة للقارات لم يتم إطلاقه سابقا.
وأجرت كوريا الشمالية الأحد تجارب عديدة براجمات صواريخ، وفقًا للجيش الكوري الجنوبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى