الأخبار الخليجية

تبرع سخي من خادم الحرمين الشريفين للجامعة الاسلامية بباكستان

متابعة: الاخبارية مباشر


افتتح سفير المملكة العربية السعودية بباكستان نواف بن سعيد المالكي يوم أمس الثلاثاء فعاليات الأسبوع الثقافي السنوي للعام 2022 م الخاص بطلاب وطالبات الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام أباد، وقد أكد سعادة السفير في كلمته التي القاها في الحفل على أن هذا المعرض يعكس الصورة الحقيقية لطابع الجامعة الإسلامي والعالمي. وقال إن هذه الأنشطة التي نظمتها الجامعة بهذه الطريقة المثالية ستوفر منصة للشباب لعرض المواهب والاستفادة من طاقاتهم. وأضاف بأن الإسلام دين سلام وهذه هي الرسالة التي يمكننا نشرها من خلال المؤسسات التعليمية والشباب. وفي حديثه عن العلاقات الباكستانية السعودية، قال إن البلدين لديهما علاقات أخوية عميقة الجذور وتاريخية، وقد أعلن سعادة السفير السعودي في ختام كلمته عن وصول دعم سخي من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز الجامعة الاسلامية العالمية بإسلام أباد بمبلغ 4 ملايين دولار لمساعدة الجامعة لسد العجز المالي في ميزانيتها، وقد ضجّ مكان الحفل بالتصفيق الحار والتفاعل الكبير من الحضور بعد سماع هذا الخبر .
وقد افتتح الحفل بحضور رئيس هيئة التعليم العالي بدولة باكستان الدكتور مختار أحمد ورئيس الجامعة الإسلامية الدكتور هذال بن حمود العتيبي والذي قال في كلمته التي القاها “إننا في الجامعة حريصون على التركيز على احتياجات المجتمع ونبذل قصارى جهدنا لجذب الشباب نحو المبادرات التي تعود بالفائدة على المجتمع”. كما أكد على أن الشباب هم أكبر عامل للتغيير وأن هذه المعارض أكبر مثال على ذلك حيث شاركوا في العشرات من الفعاليات التي قدمتها الجامعة في منابر مختلفة للطلاب الموهوبين من الشباب للتألق وخدمة المجتمع والإنسانية.
وشدد على أن الطلاب لهم الأولوية القصوى لإدارة الجامعة وهذا هو السبب في إطلاق مركز تيسير للطلاب كما قدم الدكتور هذال شكره لخادم الحرمين الشريفين على الدعم المالي المستمر للجامعة، وكان من ضمن الحضور الملحق الإعلامي بسفارة المملكة في باكستان الدكتور نايف بن مطلق العتيبي ونائب الملحق الثقافي الأستاذ محمد المدني ودبلوماسيين من دول إسلامية أخرى، ووكلاء الجامعة، ومستشارو الطلاب.
من جهته قال الدكتور مختار أحمد رئيس هيئة التعليم العالي بدولة باكستان إن دور الجامعات حيوي في جميع أنحاء العالم لأن كل دولة تعتمد على ما تقدمه مؤسسات التعليم العالي. وأضاف إن الحكومة حريصة على جعل الشباب متوافقاً ومنافساً وفقاً للاحتياجات الحديثة حتى تساهم عقول الشباب في التقدم الاجتماعي والاقتصادي للبلاد. مؤكدا على أهمية ان يقوم قطاع التعليم بنقل المعرفة والتكامل مع المجتمع ومشيرا الى أن الجامعات يجب أن تعمل وفق احتياجات المجتمع من خلال تقديم سلسلة من الأنشطة التي تستحق التقدير.
ويستمر المعرض حتى التاسع من شهر ديسمبر الحالي حيث يحتوي على العديد من الفعاليات كتنظيم مهرجان الطعام ومعرض للكتاب ومعرض للزهور والقاء الخطب ومعرض للخط العربي ومعرض فنون ومسابقات عديدة.



المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى