علوم وتكنولوجيا

تجارب فضائية لصهر بلورات في ظروف انعدام الوزن

أفراد الطاقم الروسي الجديد على متن المحطة الفضائية الدولية

تجارب فضائية لصهر بلورات في ظروف انعدام الوزن

 

متابعة عبير الحبشى

 

سيجري أفراد الطاقم الروسي الجديد على متن المحطة الفضائية الدولية تجارب أولى مع الفرن الكهربائي الفراغي.

 

وقال رائد الفضاء الروسي، أوليغ أرتيميف إنه قد وضع الفرن في مختبر “ناؤوكا” حيث تم تشغيله التجريبي الأول. وحسب، أرتيميف، الذي يقوم بأداء وظيفة مراسل وكالة “تاس” الروسية على متن المحطة، إن الفرن المذكور ضروري لصهر البلورات في ظروف انعدام الجاذبية.

 

وسيحتاج رائدا الفضاء الروسيان اللذان سيصلان نهاية سبتمبر الجاري المحطة على متن مركبة “سويوز- إم إس – 22” المأهولة، إلى تلك البلورات لإجراء تجارب علمية رامية إلى الحصول على مواد جديدة في ظروف الفضاء.

 

وقال، أوليغ أرتيميوف، الذي سيغادر المحطة في أكتوبر المقبل إن رائد الفضاء، سيرغي بروكوبيف، جاهز تماما لتشغيل الفرن الكهربائي الفراغي وإجراء التجارب.

 

يذكر أن مركبة “سويوز إم إس – 22” المأهولة بالطاقم الجديد للمحطة والذي يضم كلا من الروسييْن سيرغي بروكوبيف ودميتري بيتيلين والأمريكي، فرانسيسكو روبيو ستنطلق إلى المحطة الفضائية الدولية في 21 سبتمبر الجاري.

 

فيما يتعلق بالرائد الأمريكي فإنه سيحلّق بالمركبة المأهولة الروسية في إطار اتفاقية الرحلات الفضائية المتبادلة التي تقضي كذلك بقيام الرائدة الروسية، آنا كيكينا، برحلة فضائية على متن مركبة “دراغون” المأهولة الأمريكية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى