الأخبار العالمية

تحل ويندي شيرمان، نائبة وزير الخارجية الأمريكي، بالمملكة المغربية خلال الشهر الجاري،

وتدوم جولة المسؤولة الدبلوماسية الأمريكية سبعة أيام، تبدأ اليوم الجُمعة وإلى غاية 11 مارس / آذار الجاري.

ويندي شيرمان، نائبة وزير الخارجية الأمريكي - أرشيفيةويندي شيرمان، نائبة وزير الخارجية الأمريكي – أرشيفية

عبده الشربيني حمام

من المرتقب أن تحل ويندي شيرمان، نائبة وزير الخارجية الأمريكي، بالمملكة المغربية خلال الشهر الجاري، في سياق جولة بعدة دول.

وتدوم جولة المسؤولة الدبلوماسية الأمريكية سبعة أيام، تبدأ اليوم الجُمعة وإلى غاية 11 مارس / آذار الجاري.

وتضم الجولة دول تركيا وإسبانيا والجزائر ومصر، ثم المغرب الذي يُنتظر أن تحل به في يوميا الثامن والتاسع من مارس/ أذار الجاري.

وستهم الزيارة كلا من الدار البيضاء والرباط، إذ ستقود الوفد الأمريكي في الحوار الإستراتيجي بين الولايات المتحدة والمغرب حول القضايا السياسية الإقليمية.

ومن بين المسؤولين الذين ستلتقيهم نائبة زعيم الدبلوماسية الأمريكية، وزير الخارجية ناصر بوريطة، وتلتقي بمسؤولين حكوميين كبار آخرين.

كما ستلقي خطابا رئيسيا بمناسبة يوم المرأة العالمي، والذي يشارك فيه رائدات الأعمال وسيدات الأعمال، إلى جانب عقدها لقاءات مع مجموعة من الشباب المغاربة.

وفي أعقاب نهاية زيارتها، يُنتظر أن تطير إلى العاصمة الجزائرية الجزائر، في زيارة تدوم يومان أيضا، وتمتد من 9 إلى 10 مارس / آذار الجاري.

وتعرف العلاقات المغربية الأمريكية تسارعاً كبيراً في السنتين الأخيرتين، تُوجت بتوقيع عدد من الاتفاقيات الاستراتيجية، ذات الأبعاد المختلفة.

ويُنتظر أن تمضي هذه الزيارة في نفس سياق سابقاتها لمسؤولين رفيعي المستوى في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي ساهمت في تعزيز العلاقات بين البلدين وتطويرها.

وفي ديسمبر / كانون الأول من عام 2020، أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، اعترافها الكامل بالسيادة المغربية على صحرائه، مُعلنة نيتها فتح قنصلية بمدينة الداخلة في الصحراء المغربية.

وفي يناير / كانون الثاني من العام 2021، زار ديفيد شينكير مساعد وزير الخارجية الأمريكي السابق لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، على رأس وفد رفيع المستوى، لمدينتي العيون والداخلة في الأقاليم الجنوبية للمملكة، في زيارة هي الأولى من نوعها لمسؤولين أمريكيين إلى المنطقة.

وفي أعقاب مؤتمر صحفي مشترك، تفقد كُل من ناصر بوريطة، وزير الخارجية المغربي، وشينكر، المبنى الذي سيحتضن مُستقبلاً القُنصلية الأمريكية بمدينة الداخلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى