الأخبار العالمية

تعليق عمليات البحث في موقع تحطم الطائرة الصينية بسبب الأمطار

 
متابعة سعيد شفيق
علقت السلطات الصينية، الأربعاء، عمليات البحث عن أدلة حول سبب سقوط طائرة الركاب الصينية التي سقطت على سفح جبل جنوب الصين حيث غمرت مياه الأمطار منطقة الحطام.
ولجأت فرق الطوارئ إلى استخدم الأدوات اليدوية وطائرات مسيرة وكلاب بوليسية في ظروف ممطرة لتمشيط منحدرات الغابات الكثيفة لاستعادة الصندوقين الأسودين اللذين يحتويان على بيانات الرحلة ومسجلات صوت قمرة القيادة، وكذلك أية رفات بشرية.
كما عملت أطقم الطوارئ أيضاً على ضخ المياه من الحفرة التي نشأت عندما اصطدمت الطائرة بالأرض، لكن عمليات البحث توقفت في منتصف النهار بسبب الانهيارات الأرضية الصغيرة من المنحدرات.
وأظهرت مقاطع فيديو نشرتها وسائل الإعلام الحكومية الصينية قطعاً صغيرة من طائرة بوينغ 737-800 متناثرة فوق المنطقة.
كانت رحلة شركة طيران شرق الصين رقم 5735 تحلق على ارتفاع 29000 قدم (8840 متراً) عندما قامت بهبوط حاد وسريع في حوالي الساعة 2:20 مساء بالتوقيت المحلي، وفقاً للبيانات الواردة من موقع فلايت
رادار. وهبطت الطائرة إلى 7400 قدم (2255 متراً) قبل أن تستعيد ارتفاعها لفترة وجيزة حوالي 1200 قدم (370 متراً)، ثم قامت بهبوط حاد مرة أخرى، لتتوقف عن إرسال البيانات بعد 96 ثانية من بدء بالهبوط الحاد.
ووقع الحادث بالقرب من مدينة واتشو في مقاطعة قوانغشي أثناء تحليقها من كونمينغ في مقاطعة يونان الجنوبية الغربية إلى المركز الصناعي في قوانغتشو على طول الساحل الشرقي.
كان حادث يوم الاثنين هو الأسوأ في الصين منذ أكثر من عشر سنوات.. ففي أغسطس 2010، سقطت طائرة من طراز إمبرار إي آر جي 190-100 تابعة لشركة طيران هينان بعد مسافة قصيرة من المدرج في مدينة
يتشون شمال شرق الصين، ما أدى إلى مقتل 44 من بين 96 راكباً كانت تقلهم الطائرة.. وألقى المحققون باللوم في الحادث على الطيار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى