الأخبار الخليجيةحوادث

تفاصيل ادت الي القبض علي سفاح الكويت

متابعة: طارق عامر

حلت الشرطة الكويتية يوم الأحد لغز جريمة القتل البشعة

التي وقعت قبل ثلاثة أيام وقتلت عائلة بأكملها.
عثرت الأجهزة الأمنية على مواطن وزوجته وابنتهما مقتولون في منزلهم يوم الجمعة.
ووفقا لوسائل الإعلام الكويتية المحلية، ألقت الشرطة القبض على الجاني
الذي تبين أنه من الجنسية الهندية، واعترف بقتل الأسرة الكويتية في البردية
وحددت هوية الجهاز المستخدم.
وأظهرت بصمات الأصابع والآثار من مسرح الجريمة، وكذلك الحمض النووي
أن القاتل كان نفس الشخص، وفقا لأدلة الطب الشرعي.
واعترف المواطن الهندي اعترافا كاملا بالجريمة التي ارتكبها في البردية
مدعيا أنه أخذ 300 دينار وبعض المجوهرات من إحدى غرف المنزل دون نشرها
لأغراض الغرفة حتى لا يتم اكتشافه.
ووفقا لصحيفة القبس الكويتية اليومية، باع المتهم الذهب إلى مخازن في الفورانية
وتم اكتشاف الفواتير التي باعها.
وبحسب المصدر، التقطت كاميرات المنزل القريبة شخصا غريبا
يدخل المنزل وفي يده حقيبة ملابس ويخرج منها بعد نحو ساعتين
مضيفا أن محققي فورانيا تمكنوا من التعرف عليه ونصب كمين له في المنطقة الصليبية
حيث تم القبض عليه وإحالته إلى النيابة العامة بتهمة القتل العمد والمراقبة.
ووفقا للمصدر، برر المتهم هذا الفعل بطلب المال من أقارب الضحية.
وبحسب القبس، فإن المتهم مدين بأموال في بلده الأم، وقال خلال اعترافاته
إنه كان يتوسل إلى الأسرة للحصول على المال، وبالتالي ارتكب جريمته.

وكان التسلسل الزمني لارتكاب جريمة البردية، كما رواه المتهم في اعترافاته،
على النحو التالي، وفقا للصحيفة الكويتية
1. رن جرس الباب عندما وصل إلى المنزل في الصباح الباكر.
2- لأن لديهم معرفة وتعاملات سابقة، فتحت الأم الباب ورحبت به.
3- جلس في الصالون بينما ذهبت والدته لإعداد مشروب في المطبخ.
4. دخل المتهم بسكين في يده المطبخ بهدوء وطعن الأم في ظهرها.
5. عندما انهارت الأم طعنها المتهم في رقبتها مما أدى إلى مقتلها.
6- ركض إلى الطابق العلوي واعتدى على الأب العجوز الذي كان يخرج من غرفته
وطعنه عدة مرات حتى مات.
7. خرجت الابنة من سريرها بعد أن سمعت ضوضاء غريبة في المنزل
وسحبتها حتى رأت المتهم أمامها بسكين ملطخ بالدماء يهاجمها ويحرقها.
8- من أجل عدم اكتشاف أمره ، بحث المتهم عن المال والأعمال دون نشر محتويات الشقق.
9- صادف 300 دينار نقدا وكذلك مجوهرات ذهبية.
10. إخراج الأداة الإجرامية من المنزل وزيارته في الصليبية.
11- باع المتهم الذهب إلى محل تجاري في فورانيا بمبلغ 600 دينار، وتم اكتشاف إيصالات البيع.

القبض علي القاتل

وشوهد أمام الكاميرا وهو يدخل المنزل وفي يده حقيبة ملابس، وعاد بعد ساعتين.
وعثر على هوية المتهم في بيانات الأسرة عن وصولها ورسائلها الصادرة.
ويعاني المتهم من إعاقة في ساقه ساعدته على إخفاء هويته الحقيقية.
دخل المتهم إلى منزل الضحايا مرتديا مجموعة واحدة من الملابس ثم تغير إلى مجموعة أخرى.
على الرغم من أنه غير ملابسه ، إلا أن الطريقة التي يتحرك بها ، بينما كان مشلولا ، أظهرت شخصيته.
تمكن مكتب التحقيقات الفيدرالي من تعقبه
تم القبض عليه بعد تعرضه لهجوم في المنطقة الصليبية.
واعترف المتهم بتفصيل كبير وقُدم إلى الادعاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى