الأخبار العربية

تنسيق مستمر بين أجهزة السلطة الفلسطينية لتأمين الانتخابات المحلية 

 

عبده الشربيني حمام

أعلنت لجنة الانتخابات المركزية في فلسطين إطلاق حملة توعوية وتثقيف خاصة بمرحلة الدعاية الانتخابية

بهدف إطلاع الفلسطينيين على ضوابط وأحكام ممارسة الدعاية الانتخابية التي وضعها القانون، ودعوتهم للمشاركة بالرقابة على التزام القوائم والمرشحين بها.

كما دعت اللجنة جموع المواطنين للإبلاغ عن أي خروقات لضوابط الدعاية،

من خلال تقديم شكوى في مكاتب اللجنة بجميع محافظات الضفة، وكذلك الإبلاغ عن تعرض أي قائمة أو مرشح للمنع من ممارسة حقه بالدعاية الانتخابية.

وشددت اللجنة على ضرورة المشاركة بكثافة في المرحلة الثانية من انتخابات المجالس المحلية، التي ستجري في 26 آذار الجاري.

هذا وذكرت وسائل إعلامية فلسطينية رصد اللجنة المركزية للانتخابات العديد من الخروقات

وخاصة فيما يتعلق بالقوائم المقربة لحماس في الضفة رغم رفض الحركة اجراء الانتخابات في الضفة.

وقالت اللجنة المركزية للانتخابات في فلسطين أن التنسيق مستمر مع وزارة الداخلية لرصد كل الجرائم الانتخابية

قبل أيام من اجراء المرحلة الثانية من الانتخابات في محافظات الضفة الغربية.

بدورها فقد أكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح على ضرورة أن يمارس كل مواطن ومواطنة حقهم الكامل في انتخاب الأنسب

والاقدر على تطوير مدنهم وبلداتهم وقراهم ومن يعزز صـمودهم على أرض وطنهم.

وأعربت حركة “فتح” عن خيبة أملها من مواقف “حماس” وإصرارها على رفض إجراء الانتخابات المحلية في قطاع غزة

وحرمان الغزيين هناك من ممارسة حقهم الأصيل في اختيار من يمثلهم في المجالس المحلية والبلديات.

كما نقلت مواقع فلسطينية عن مصادر مطلعة أن الأجهزة الأمنية في الضفة تواصل جهودها لتأمين سير سلسل للانتخابات

في ظل وجود مخاوف من أن تحاول بعض الجهات المدعومة من حماس افشال العملية الانتخابية.

وأكد وزير الداخلية الفلسطيني اللواء زياد هب الريح، على ان القيادة الفلسطينية،

تولي اهتماما كبيرا لضبط الحالة الامنية في الضفة ومنعها من التدهور قبيل اجراء الانتخابات المحلية المرتقبة اخر الشهر.

وأكد هب الريح حسب ما نقلته وكالة وفا الرسمية على اهمية قيام الاجهزة الامنية بدورها المناط به،

وتحقيق العدالة وبسط سيادة القانون واشاعة الامن والامان، وانهاء كافة الظواهر السلبية التي تؤرق حياة المواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى