الأخبار العالمية

توقف محادثات “نووي إيران” مع بلوغها مراحل حاسمة

أعلن الاتحاد الأوروبي، الجمعة، الحاجة إلى "توقف" في المفاوضات الجارية بفيينا لإحياء الاتفاق النووي

عبده الشربيني حمام

أعلن الاتحاد الأوروبي، الجمعة، الحاجة إلى “توقف” في المفاوضات الجارية بفيينا لإحياء الاتفاق النووي الإيراني، عقب بلوغها مراحل حاسمة.

ويتولى تكتل القارة العجوز تنسيق المباحثات الهادفة لإحياء الاتفاق الموقع العام 2015 بين طهران وقوى دولية كبرى.

والجمعة، كتب وزير خارجية الاتحاد جوزيب بوريل، يقول عبر تويتر: “ثمة حاجة إلى وقفة في مباحثات فيينا”.

وتأتي الخطوة غداة إعلان طهران أن واشنطن طرحت “مطالب جديدة” خلال المفاوضات، وبعد أيام من مطالبة روسيا بنيل ضمانات أمريكية مرتبطة بالعقوبات الغربية المفروضة عليها جراء حربها في أوكرانيا.

والخميس، تحدثت طهران عن تقديم واشنطن “طلبات جديدة” خلال مباحثات فيينا الهادفة إلى إحياء الاتفاق النووي، متهمة إياها بـ”تعقيد” إنجاز التفاهم، وذلك بعد مخاوف غربية من أن يطول أمد التفاوض جراء طلبات روسية مرتبطة بالأزمة الأوكرانية.

وتجري إيران وقوى كبرى (فرنسا، بريطانيا، ألمانيا، روسيا، والصين)، مباحثات في فيينا لإحياء اتفاق العام 2015 بشأن برنامج طهران النووي. وتشارك واشنطن التي انسحبت من الاتفاق بشكل أحادي في العام 2018، في المباحثات بشكل غير مباشر.
وبلغت المفاوضات مرحلة متقدمة تعد “نهائية”، لكن نقاط تباين لا تزال قائمة بين الأطراف.

فيما رأى معنيون بالمباحثات، أبرزهم منسق الاتحاد الأوروبي إنريكي مورا، أن نقاط الخلاف المتبقية تتطلب “قرارات سياسية”، بينما تدعو دول غربية منذ أسابيع إلى الإسراع في إنجاز التفاهم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى