الأخبار العالمية

رفض تركيا المقارنة بين هجوم أربيل وعملياته ضد حزب العمال الكردستاني

متابعة /زينب مدكور

قام السفير التركي في العراق علي رضا كوناي ، الخميس ، برفض مقارنة القصف الإيراني الأخير
لمدينة أربيل بالعمليات التركية التي تقوم بها داخل الأراضي العراقية ضد حزب العمال الكردستاني ، موجهًا طلبًا للحكومة العراقية.
وأوضح كوناي خلال لقاء مع زميله “هشام علي” يليه “ناص” (17 آذار 2022) ، إن “وزارة الخارجية التركية ، في بيان رسمي ، أدانت هذا الهجوم وأن أنقرة تأمل في حل المشاكل عبر المفاوضات”.
وتابع : “أود أن أوضح نقطة هنا. بعض الأطراف تساوي هذا الهجوم بالعمليات العسكرية التركية ضد منظمة حزب العمال الكردستاني ، لكن تركيا تنظم هذه العمليات العسكرية ضد أولئك المدرجين على قائمة الإرهاب في العراق والمجتمع الدولي”.
وأضاف السفير: “هذه العمليات تنفذها أنقرة داخل الحدود التركية ، وقد قطعت مسافة كبيرة ، وتمكنا من القضاء على العناصر الإرهابية ، لكن تركيا مضطرة للقيام بهذه العمليات العسكرية داخل العراق وسوريا. .. أيضا .. السؤال الذي نواجهه دائما هو لماذا تقوم تركيا بعمليات عسكرية داخل العراق .. نريد أن نقوم بهذه العمليات من العراق كما فعلنا ضد داعش دون تمييز بينها .. نحن ندعم العراق في عملياته العسكرية ضد داعش .. . ونحن مستعدون لدعم العمليات ضد حزب العمال الكردستاني “.
وأفاد بأن “حزب العمال يحظى بدعم بعض الأطراف داخل العراق ، ودعم بعض الدول خارج العراق ، ولهذا السبب يجب على العراق وتركيا التعاون بقوة وبشكل مكثف ، وعلينا إخراج العراق من الدول”. حيث يتواجد الإرهابيون لأن هذه المنظمة الإرهابية تضر بالبلدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى