الأخبار السعوديةصحة

سمو أمير المدينة المنورة يتفقد مركز تمكن الشامل للتوحد

تفقد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة، مركز تمكن الشامل للتوحد بالمدينة المنورة،

سمو أمير المدينة المنورة يتفقد مركز تمكن الشامل للتوحد
متابعه مني قطامش
تفقد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة، مركز تمكن الشامل للتوحد بالمدينة المنورة،
أحد مبادرات جمعية المدينة للتوحد، الذي يقدم العديد من الخدمات الشاملة والمتكاملة لذوي اضطراب طيف التوحد وأهاليهم، للحد من الصعوبات التي قد تواجههم وتحسين مستوى جودة المعيشة لهم.
واثناء الجولة، تفقد سموه عدداً من المرافق والخدمات الموجودة في المركز،
الذي يُعد أول مركز شامل على مستوى المنطقة يُقدم الخدمات العلاجية المتكاملة لذوي التوحد
وذلك بمشاركة الهيئة الملكية في ينبع، وشركاء التأسيس (شركات أرامكو السعودية وسابك).
كما اطّلع على منظومة الخدمات المتكاملة التي يقدمها المركز التي تشمل العيادات العلاجية والفصول التعليمية والتأهيلية والتدخل المبكر،
وعلاج النطق والتخاطب، والعلاج النفسي، وتحليل السلوك التطبيقي، والعلاج الوظيفي، والتعليم الخاص والتأهيل المهني،
من خلال اخصائيين مؤهلين وفق أفضل المعايير العالمية ، وبإشراف مؤسسة عالمية صحية متخصصة في علاج اضطراب طيف التوحد لضمان توطين المعرفة للكوادر الوطنية،
بالإضافة الي ما يقدمه المركز من تدريب مستمر للأسر وتأهيلهم لاستكمال الخطة العلاجية للطفل داخل وخارج المنزل.
وأثني الأمير فيصل بن سلمان، بالمركز والخدمات التي يقدمها لأسر ذوي التوحد، الذي أصبح واقعاً ملموساً لرعايتهم وتأهيليهم،
وصنع حضوراً مميزاً لخدمة أطفال التوحد بمساندة وتفاعل الشركات الداعمة.
في ظل استمرار الثقة التي يحظى بها مركز تمكّن كمنظومة مؤتمنة على مستقبل هؤلاء الأطفال.
من جهه اخري أوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية المهندس محمد عباس، أن مركز تمكن الشامل للتوحد.
يقدم خدماته لـ 226 طفلاً من الذكور والإناث خلال العام الجاري 1444هـ ،
وبلغ مجموع المستفيدين منذ تدشينه العام الماضي أكثر من 280 طفل،
في حين قدم المركز خدماته الصيفية لأكثر من 40 مستفيد
مؤكدا أن المركز هو إحدى المبادرات التنموية الرامية للارتقاء بمستوى الخدمات بالمنطقة وخاصة لفئة ذوي اضطراب طيف التوحد،
سعياً لتقديم أفصل الخدمات لهم بما يمكنهم بمشيئة الله من الاندماج بالمجتمع والحصول على فرص التعليم والعمل المناسبة لهم وخدمة وطنهم ومجتمعهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى