الأخبار المصريةالإقتصاد

سيعقد المؤتمر العلمي الثالث للسياحة والمتغيرات العالمية لما بعد التعافي

في جامعة الجلاله

متابعة : نيروز محمد
أعلنت وزارة التعليم العاليأن جامعة الجلالة استضافت المؤتمر العلمي الثالث
بعنوان “السياحة والآثار والتحديات التنموية في ظل التغيرات العالمية بعد التعافي
تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي
وبإشراف الدكتور محمد الشناوي القائم بأعمال رئيس جامعة الجلالة
والدكتور أشرف محمد عبد الباسط.

بحسب بيان صادر عن وزارة التعليم العالييهدف المؤتمر
إلى الخروج بتوصيات تساعد القطاع السياحي على العودة
إلى طبيعته بعد جائحة كورونا
بمشاركة عدد من خبراء السياحة والآثار والأكاديميين في هذه المجالات.

وأشاد الدكتور أشرف محمد عبدالباسط بتعاون المؤسستين في استضافة هذا المؤتمر
الهام في حرم جامعة جلالة الملك
مؤكدا ضرورة استخدام البحث العلمي لتعزيز السياحة في البحر الأحمر بعد تعافي فيروس كورونا.

وقال الدكتور محمد الشناوي ،إن وباء كورونا كان له تأثير كبير على السياحة
في جميع أنحاء العالم مؤكدا أهمية عقد هذا المؤتمر لمعالجة المعلومات العلمية
المقدمة وكيفية معالجة القضايا بعد التعافي.

وتابع الشناوي أن استضافة جامعة الجلالة للمؤتمر جاءت بسبب موقع الجامعة
الاستراتيجي على البحر الأحمر
مما يجعلها مركزا مهما للسياحة الشاطئية والعلاجية وسياحة اليخوت.

كما ذكر أن دعم قطاع السياحة جاء بتوجيه من القيادة السياسية وتنفيذ
أهداف التنمية المستدامة بما يتماشى مع استراتيجية مصر 2030.

وناقش المؤتمر عددا من الموضوعات الهامة للنهوض بالسياحة
منها دور المدن الجديدة في النهوض بقطاع السياحة والفنادق في مصر
ودور أساليب التدريب الحديثة في تحسين الخدمات الفندقية، وأنماط التسويق
السياحي والفنادق الحديثة بعد كوفيد 19
ودور الإعلام في الترويج السياحي
ودور الاستثمار وريادة الأعمال في قطاع الضيافة، ودور المدن الجديدة في النهوض
بقطاع السياحة والفنادق في مصر.

كما تم الاعتراف بمدينة جلالة كواحدة من المشاريع التنموية الرئيسية في مصر،
حيث توقع خبراء في صناعة السياحة أنها ستصبح واحدة من أكثر الأماكن جاذبية للسياحة المحلية والدولية.
وتم التأكيد في ختام المؤتمر على ضرورة واستخدام كافة التقنيات الحديثة لرفع المستوى في مجال السياحة والفنادق،
كما تم التنسيق بين جمعية المرشدين السياحيين ومنطقة آثار جنوب سيناء لعقد سلسلة من الندوات التثقيفية،
لتوضيح المعلومات التاريخية والأثرية بطريقة علمية موثقة، وطبقت مصر استراتيجيات سياحية جديدة تقوم على تنوع المنتج السياحي المصري والترويج للمنتج السياحي المصري.

حضر المؤتمر الدكتور طارق أبو المعاطي نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية بالإنابة بجامعة الجلالة،
والدكتور أشرف طارق حافظ نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث بجامعة المنصورة،
ومجموعة من المستشارين من وزارات السياحة والآثار، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والهيئة الهندسية،
بالإضافة إلى أعضاء هيئة التدريس من الجامعات ومقدمي الأوراق البحثية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى