الأخبار العالمية

طهران تستجدي دعماً روسياً لإنقاذ الاتفاق النووي.

طهران تستجدي دعماً روسياً

طهران تستجدي دعماً روسياً لإنقاذ الاتفاق النووي.

متابعة/سناء منذر

وضحت روسيا انها تلقت الضمانات المطلوبة من واشنطن وهي أن العقوبات التي تستهدفها جراء حربها في أوكرانيا لن تشمل تعاونها مع طهران. وصرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره الإيراني حسين أمير عبداللهيان اليوم (الثلاثاء) قائلا: لقد حصلنا على الضمانات المطلوبة خطيا، تم شملها في الاتفاقات لإعادة إطلاق خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني، وهذا الامر سيرفع عقبة أمام إعادة إطلاق الاتفاق الموقع بين طهران والقوى الكبرى في 2015.

وأكد أن اتهامات واشنطن لموسكو بعرقلة مفاوضات الاتفاق النووي الإيراني غير صحيحة. و أن موسكو تطالب بالنظر في مسألة المختبرات البيولوجية المتواجدة في أوكرانيا ضمن إطار اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية.

وطلب وزير خارجية الملالي خلال المحادثات من لافروف دعم بلاده للوصول إلى اتفاق نووي في محادثات فيينا التي توقفت يوم الجمعة الماضي. وقال عبداللهيان : «نأمل في الحصول على دعم روسيا للوصول إلى اتفاق نووي قوي ومستقر». معتبرا تأجيل المحادثات النووية قد يجعل إيران أقوى حسب قوله: «إذا اتفقنا مع واشنطن على بعض الأشياء التي تتعلق بخطنا الأحمر، فستبقى روسيا معنا حتى النهاية». ونفى وجود صلة بين مايحدث في أوكرانيا الآن وبين محادثات فيينا. موضحا ان روسيا تلعب دوراً هاما في محادثات فيينا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى