الأخبار العربيةمواقع تواصل

فوضى وتخبط بإيران ووزير الاتصالات يتراجع عن تصريحاته بقطع الإنترنت

قام الشعب الإيراني اليوم الأربعاء شكلا غير مسبوق له في الاحتجاجات والغضب الشعبي العارم،

فوضى وتخبط بإيران ووزير الاتصالات يتراجع عن تصريحاته بقطع الإنترنت

متابعه مني قطامش

قام الشعب الإيراني اليوم الأربعاء شكلا غير مسبوق له في الاحتجاجات والغضب الشعبي العارم،

وذلك تزامنا مع ذكرى ميلاد قتيلة الشرطة الإيرانية “مهسا أميني”.

وياتي ذلك بسبب خروج الاحتجاجات عن المألوف؛ تراجع وزير الاتصالات الإيراني، عيسى زارع بور،

عما نسبته له وسائل إعلام من القول إن السلطات قد تعطل خدمات الإنترنت لأسباب أمنية، معلقا على هذه التصريحات بأنها أُسيء نقلها عنه.

وذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية، عن الوزير قوله: “بسبب القضايا الأمنية والمناقشات الجارية حاليا في البلاد،

قد يقرر الجهاز الأمني فرض قيود على الإنترنت ويطبقها، لكن بشكل عام لم يحدث أي تخفيض في النطاق الترددي”.

بعدها بوقت قصير، نقلت وكالة “إرنا” الرسمية عن زارع قوله: “إن بعض المنافذ الإخبارية نشرت اقتباسا خاطئا له، على هامش اجتماع حكومي”.

وأوضح: “في الأيام الماضية، كانت هناك مشاكل مؤقتة في بعض الأماكن ولبعض الساعات،

وتم حلها، ولا تعاني شبكة الاتصالات حاليا من أي مشاكل من حيث السرعة والجودة”.

جاءت هذه التصريحات والتراجع عنها؛ وسط احتججات شعبية وطلابية وفئوية عارمة لم تشهدها البلاد من قبل، على خلفية وفاة شابة إيرانية، أثناء احتجازها لدى الشرطة الإيرانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى