اخبار مشاهير

كبرياء أم ماذا؟…ملكة جمال العالم السابقة تتجاهل الأميرة البريطانية كيت

متابعة انتصار محمد حسين
أوضح مقطع فيديو لدوقة كامبريدج الأميرة كيت ميدلتون، زوجة الأمير البريطاني ويليام، وهي يتم تجاهلها من
ملكة جمال جامايكا، في واقعة وصفها كثيرون بـ “المحرجة”.. لكن ما السبب؟
وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أنه خلال حفل ترحيب رسمي بالزوجان في مطار نورمان مانلي الدولي
في العاصمة الجامايكية كنجستون يوم الثلاثاء، بدا أن كيت، منبوذة من قبل ليزا هانا، ملكة جمال العالم
السابقة التي تحولت إلى سياسية مع حزب الشعب الوطني، الذي يريد أن تتحرر جامايكا من الملكية
البريطانية.
وشوهدت كيت في مقطع فيديو سريع تجلس بجانب ليزا وتنظر إليها وتحدثها وتضحك، بينما أدارت ليزا وجهها
للناحية الأخرى ما سبب إحراجا للأميرة كيت، وجعلها تفقد ابتسامتها وتدير وجهها للأمام.
وكانت زيارة الأمير وليام وزوجته إلى المستعمرة البريطانية السابقة في العاصمة كنجستون، وسط تظاهرات متزايدة في جامايكا لاتّباع خطى دولة باربادوس الكاريبية التي تخلت عن حكم التاج البريطاني واعتمدت النظام الجمهوري، في نوفمبر العام الماضي.
وكانت ضمن مطالب المتظاهرون خلال الاحتجاجات على زيارة للأمير وليام وزوجته، بريطانيا بالاعتذار عن دورها في تجارة الرقيق، وأن تدفع العائلة البريطانية المالكة تعويضات للمتضررين وأن تعتذر عن دورها في تجارة الرقيق التي جلبت مئات الآلاف من الأفارقة إلى الجزيرة ليعانوا في ظلّ ظروف غير إنسانية.
ويؤيد الحزب الشعبي الوطني بقيادة مارك جولدنج عزل الملكة من رئاسة الدولة والضغط على بريطانيا من أجل تقديم تعويضات للمتضررين بسبب دورها في تجارة الرقيق.
ويعتبر هذا الأسبوع كان عصيبا على الزوجين، حيث تعرضا للطرد في دولة بيليز، بسبب هبوط طائرتهما الخاصة على أرض منتنازع عليها تتبع منظمة يرعاها الأمير ويليام، وذلك خلال رحلتهما لبعض دول البحر الكاريبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى