المرأة والأسرة

مشروع إقليمي لتمكين المرأة مشترك مع الأمم المتحدة

أكدت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أن إدارة المرأة والأسرة والطفل

متابعة: طارق عامر
أكدت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أن إدارة المرأة والأسرة والطفل بالجامعة تطلق مبادرة إقليمية مشتركة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة بشأن تمكين مشاركة المرأة في الاقتصادات الخضراء والزرقاء والزراعة المقاومة لتغير المناخ كجزء من تعزيز التعاون الإقليمي في تعزيز القدرة الاقتصادية للمرأة على الاستجابة لتغير المناخ وتحقيق المرونة الاقتصادية له في سياق تعزيز التعاون الإقليمي في تشجيع المرأة القدرة الاقتصادية على الاستجابة لتغير المناخ وتحقيق المرونة الاقتصادية له.

احتفالا باليوم العالمي للمرأة، الذي يصادف يوم 8 آذار/مارس، نشرت جامعة الدول العربية بيانا يوم الثلاثاء.

ويحتفل العالم باليوم العالمي للمرأة في 8 مارس منذ عام 1977، اعترافا بأدوار المرأة المختلفة في تقدم مجتمعاتها، ويعد اليوم العالمي للمرأة فرصة ودعوة للحشد لدعم قضايا المساواة بين الجنسين على المستويين الإقليمي والدولي، وفقا للبيان.

موضوع مهرجان هذا العام هو “المساواة القائمة على النوع الاجتماعي” ، وفقا للإعلان. “اليوم من أجل غد مستدام” هو الموضوع ذو الأولوية للجنة وضع المرأة (CSW66) الدورة 66th ، والتي ستركز على “تحقيق المساواة القائمة على النوع الاجتماعي وتمكين جميع النساء والفتيات في سياق تغير المناخ وسياسات وبرامج الحد من مخاطر الكوارث البيئية”.

وفي هذا الصدد، اعتمدت لجنة المرأة العربية “البيان التحضيري العربي للجنة وضع المرأة (D.66)” في دورتها الحالية (يناير 2022)، والذي حدد خمسة محاور رئيسية اتفقت عليها الدول العربية الأعضاء لتشكيل أولويات المنطقة العربية بشأن تغير المناخ وعلاقته بتكافؤ الفرص والتوازن والمساواة بين الجنسين، وتمكين المرأة. تعزيز القدرة الاقتصادية للمرأة على الاستجابة لتغير المناخ وتحقيق المرونة الاقتصادية، وضمان الحماية الاجتماعية للنساء والفتيات والأمن الغذائي أثناء تغير المناخ والكوارث، وتحقيق السلام والأمن في ظل تغير المناخ، وحماية النساء والفتيات من جميع أشكال العنف في سياق تغير المناخ والكوارث، ودعم البحوث والدراسات، وكان توفير البيانات عن تغير المناخ وصحة المرأة من بين الأولويات.

وبهذه المناسبة، استضافت الأمانة العامة فعالية مشتركة بعنوان “المرأة العربية والتميز والطموح” بالتعاون مع الجزائر يوم الاثنين، تحت رعاية الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون وبمشاركة الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، وذلك في إطار إبراز وتثمين جهود المرأة كرائدة في مختلف القطاعات من خلال تكريم عدد من النساء المتميزات من مختلف المجالات.

وأشادت جامعة الدول العربية بالجهود والمبادرات الرائدة التي تبذلها الجامعة العربية في مكافحة تغير المناخ، ومنها مبادرة الشرق الأوسط الأخضر التي عقدت في قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر في الرياض بالمملكة العربية السعودية (أكتوبر 2021)، وإعلان الرباط الصادر عن المنتدى العربي الإقليمي الخامس للحد من مخاطر الكوارث، الذي استضافه المغرب (نوفمبر 2021).

وأشادت جامعة الدول العربية بقرار مصر استضافة الدورة السابعة والعشرين لمؤتمر الأطراف 2022 وقرار دولة الإمارات العربية المتحدة استضافة الدورة 28 لمؤتمر الأطراف 2023، مضيفة أن كليهما مبادرتان عربيتان تمثلان اهتمام الدول الأعضاء بالقضايا الراهنة التي تؤثر بشكل مباشر وعميق على حياتنا اليومية.

وفي سياق متصل، تعكف الأمانة العامة للجامعة حاليا على إعداد أول استعراض إقليمي لوثيقة “إعلان القاهرة للمرأة: أجندة التنمية للمرأة في المنطقة العربية 2030” بعد خمس سنوات، من أجل مواكبة التطورات الدولية، بما في ذلك موضوع “المرأة والبيئة”.

جددت جامعة الدول العربية التزامها بدعم قضايا تمكين المرأة على المستويين الإقليمي والدولي من خلال الجهود والتعاون مع جميع الدول الأعضاء.

وأشادت الجامعة بالمرأة العربية وشكرتها على إسهاماتها العديدة والرائدة في النهوض بالوطن العربي على جميع المستويات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى