مواقع تواصل

مواطن مصري في السعودية يرفض تعويضا ضخما.. “عفونا لوجه الله”

 

متابعة
انتصار محمد حسين

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية ومصر مقطع فيديو مؤثر لعفو رجل لوجه الله ورفضه مبلغاً كبيراً وسيارة كتعويض عن مشاجرة وتفاعل مع الفيدوا الكثير .

ورغم أن فيديو جلسة الصلح بين الطرفين قبل أيام، إلا أنه انتشر على نطاق واسع وحصد ملايين المشاهدات.

وقام محمود قطب، مصري من محافظة الفيوم مقيم بالمملكة العربية السعودية،

برفضه قبول مبلغ 700 ألف ريال وسيارة في جلسة صلح بسبب مشاجرة مع إحدى العائلات في مدينة نجران السعودية، مؤكداً أنه عفا لوجه الله تعالى.

وأوضح قائلاً: “إحنا عفونا أول شيء لوجه الله تعالى، وتاني شيء لعيال راشد العرجاني.

. عفونا بدون أي مقابل، بارك الله فيكم عرضتوا علينا ولكن إحنا لا يلزمنا منكم سيارات ولا مال”.

وأكمل: “حقنا وصلنا وإحنا إخوان ومفيش أي فرق..حقنا وصل”، ليرد عليه أحد الأطراف بجلسة الصلح: “اعتبرها هدية”، وشدد قطب على
رفض الهدية، ليقول أحد الأطراف بجلسة الصلح: “ما راح ننسى هذا المعروف.. بارك الله فيكم.. اليوم أنتوا تممتوا الصلح”.

وأعرب رواد مواقع التواصل الاجتماعي مشيدين بشهامة المواطن المصري، وقال حساب حمد اسم محمد راشد: “بارك الله فيك وجزاك الله خير ومن عفا وأصلح فأجره على الله..

تسلم ويسلم اللي رباك والصيت أطول من العمر وربنا يكثر من أمثالك والله نحن في أشد الحاجه إلى أمثالك ربنا يعوضك خير إن شاء الله”.

وذكر حساب حمل اسم حسام الرشيدي: “كل الاحترام والتقدير عاشت مصر برجالها (فمن عفا وأصلح فأجره على الله)”.

ونشر حساب يحمل اسم ناصر العجمان: “بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا أخي الكريم وكل من تدخل من السعوديين جميعا

فمن عفا وأصلح فأجره على الله.. العفو عند المقدرة من شيم الرجال الكرام.

. جزاك الله خير الجزاء والله ما دخل مال العوض على أسرة إلا أصابها مصيبة ربنا يبارك في صحتك وأولادك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى