الأخبار العالمية

نزع السلاح وميثاق الأمم المتحدة

متابعة: طارق عامر
كما ينص ميثاق الأمم المتحدة، يظل نزع السلاح وعدم الانتشار أداتين حيويتين
للمساعدة في تهيئة بيئة أمنية مواتية تفضي إلى ازدهار الإنسان.

ومكتب الأمم المتحدة في جنيف هو مركز الدبلوماسية الدولية في هذا المجال
حيث يضم مؤتمر نزع السلاح – الهيئة التفاوضية المتعددة الأطراف الوحيدة لنزع السلاح – ويقدم الدعم
التقني والتنظيمي لمجموعة واسعة من اتفاقات نزع السلاح المتعددة الأطراف من خلال
فرع مكتب شؤون نزع السلاح في جنيف.

كما يعقد عدد كبير من مؤتمرات نزع السلاح في مكتب الأمم المتحدة في جنيف.

وقد عاد المؤتمر إلى الظهور في أعقاب الصراع الروسي الأوكراني، الذي طغى على اجتماع في المؤتمر
قاطعت فيه بعض الوفود خطاب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

مؤتمر نزع السلاح

عقب الدورة الاستثنائية الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن نزع السلاح في عام 1978
أنشئ مؤتمر نزع السلاح في عام 1979 بوصفه المكان الوحيد للتفاوض المتعدد الأطراف بشأن نزع السلاح.

أقرت الدورة الاستثنائية التاسعة للجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن نزع السلاح بأن مؤتمر نزع
السلاح هو منبر المفاوضات المتعدد الأطراف الحصري لنزع السلاح العالمي.

قضايا المؤتمر

ووفقا لموقع الأمم المتحدة على شبكة الإنترنت، يركز مؤتمر نزع السلاح حاليا على المسائل
التالية: إنهاء سباق التسلح النووي ونزع السلاح النووي، ومنع نشوب حرب نووية وجميع المسائل
ذات الصلة، ومنع سباق التسلح في الفضاء الخارجي، والترتيبات الدولية الفعالة لتزويد
الدول غير الحائزة للأسلحة النووية بالضمانات ضد استخدام الأسلحة النووية، وأنواع جديدة
من أسلحة الدمار الشامل، وأنظمة جديدة مثل الأسلحة الإشعاعية، وأنواع جديدة من أسلحة
الدمار الشامل والأنظمة الجديدة مثل الأسلحة الكيميائية.
وينتمى المؤتمر الى 65 دولة من بينها الدول الخمس الحائزة للاسلحة النووية المعترف
بها بموجب معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية بالاضافة الى 60 دولة اخرى ذات اهمية عسكرية .
كما تشارك الدول غير الأعضاء في أنشطة مؤتمر نزع السلاح كل عام بناء على طلبها
مع أكبر عدد في 20 عاما في عام 2019.

يقدم موظفو مكتب الأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح، فرع جنيف، الدعم التقني والخدمات
التنظيمية لمؤتمر نزع السلاح، وذلك بالتعاون الوثيق مع إدارة المؤتمرات التابعة
لمكتب الأمم المتحدة في جنيف.
وحل مؤتمر نزع السلاح محل هيئة نزع السلاح التي تضم 10 دول (1960)
وهيئة نزع السلاح التي تضم 18 دولة (1962-1968)، ومؤتمر هيئة نزع السلاح
وجميعها تقع في جنيف (1969-1978).
وقد تفاوض مؤتمر نزع السلاح وأسلافه على معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية
واتفاقية حظر تطوير وإنتاج وتخزين الأسلحة البكتريولوجية (البيولوجية) وتكسان
واتفاقية حظر تطوير وإنتاج وتخزين واستخدام الأسلحة الكيميائية
ومعاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية.
ويجتمع مؤتمر نزع السلاح ثلاث مرات في السنة، ولكل منها قواعده العملية وجدول أعماله
مع مراعاة توصيات الجمعية العامة وأفكار الدول الأعضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى